قبل دخول رمضان غفر الله لمن ظلمني

قبل دخول رمضان غفر الله لمن ظلمني

يُعد رمضان من أفضل شهور السنة؛ لِما له من فضائل عظيمة اختص بها دون غيره من شهور السنة وهو ما تم إثباته من خلال القرآن والسُنة، فيهل الشهر الكريم علينا حاملًا معه نفحات من الرحمات والمغفرة، وهو ما يحثنا على التسامح والعفو انتهازًا لهذه الفرصة العظيمة أثناء استقبال شهر رمضان.

  • غفر الله لمن ظلمني، أو أصابني بالخُذلان أو أساء الظن بي، فقط لعليّ بهذا العفو أدخل الجنة.

أدعية للتسامح قبل دخول رمضان

قبل دخول رمضان غفر الله لمن ظلمني

  • اللهم إني عفوت عمن ظلمني، اللهم إني عفوت عمن أساء إليّ، اللهم إني سامحت من اغتابني، اللهم إني سامحت جميع المسلميـن.
  • اللهم أُشهدك أنّي قد عفوت عن جميع من ظلمني، فاغفر لهم.
  • اللهم اجعلنا في هذا الشهر من الذين سامحوا وتسامحوا وغفروا كل ذنب ارتكب في حقهم.
  • اللهم يا ربي إني أدعوك في هذا الشهر المبارك الكريم أن تعفو وتغفر وتصفح وتسامح لكل من أخطأ في حقي أو آذاني أو اغتابني أو شتمني أو ظلمني.
  • ربنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.
  • اللهم يا من تقابل الإحسان بالإحسان والعفو بالعفو والصفح بالصفح اغفر واعفو واصفح وسامح كل من ظلمني وقصر معي وآذاني، اللهم اغفر لهم ما قدموا وأخروا وأعلنوا وأسروا وما أنت أعلم به منهم.
  • اللهم ما كان لك علي فاغفره لي وما كان لعبدك عليَّ فتحمله عني.

لا يفوتك أيضًا: نص دعاء الصائم عند الإفطار في رمضان ذهب الظمأ وابتلت العروق

فضائل شهر رمضان الكريم

  • تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتسلسل الشياطين.
  • إن صيام رمضان يكفر الذنوب جميعها ما لم من الكبائر.
  • ثواب العمرة في رمضان يكون مضاعفًا.
  • اختار الله هذا الشهر من بين شهور السنة لنزول القرآن الكريم على نبيه الكريم.
  • وجود ليلة القدر التي وصفها الله – سبحانه وتعالى – أنها خير من ألف شهر؛ مما يُشير إلى فضلها وعظمتها والخير الكثير الذي لا يقارن بالخير الموجود في ألف شهر.
  • يختص شهر رمضان الكريم بصلاة التراويح بشعائرها التي تؤثر في القلوب، كما أجمع العلماء على جواز الاجتماع لصلاة النوافل فهو من الأمور المستحبة.
  • من السنن المستحبة أيضًا هي قيام رمضان في جماعة، وذلك لأن صلاة الجماعة تفضل عن الصلاة الفردية بسبع وعشرين درجة.
  • الاعتكاف من السنن التي كان الرسول – صلى الله عليه وسلم – يحرص عليها وفقًا لقول السيدة عائشة، فالمقصود من الاعتكاف خاصةً في العشر الأواخر من شهر رمضان هو اجتماع القلب مع الله عز وجل.
  • هو شهر التدبر في القرآن، فقد كان جبريل – عليه السلام – يلتقي بالرسول – صلى الله عليه وسلم – كل ليلة في خلال شهر رمضان ويعلمه القرآن.
  • أفضل الصدقات تكون في شهر رمضان، كما أن الجمع بين الصيام والصدقة له ثواب عظيم فقد قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (إن في الجنة غرفا يُرى ظهورها من بطونها، وبطونها من ظهورها قالوا: لمن هي يا رسول الله؟ قال: لمن طيب الكلام، وأطعم الطعام، وأدام الصيام، وصلى بالليل والناس نيام).

لا يفوتك أيضًا: دعاء الوتر مكتوب ومختصر في شهر رمضان المبارك 1444

لماذا نطلب المغفرة في ليلة القدر؟

قبل دخول رمضان غفر الله لمن ظلمني

  • للتخلص من العذاب، فإن عذاب الله لا أحد يتحمله ولا يطاق لذلك ففي طلب المغفرة والعفو من خاصةً في ليلة القدر تخفيفًا من العذاب وغفرانًا للذنوب.
  • هذا ما أمرنا به رسولنا الكريم في شهر رمضان الكريم وفقًا لما ورد في القرآن الكريم “واسْتَغْفر لذَنبِك وللمُؤمنِين والمُؤمِنَات” (محمد: 19)
  • لأن في ذلك تقربًا إلى الله، فالعفو تم ذكره في القرآن الكريم ملازمًا للذنوب والمعاصي لذلك فإن الدعاء يخفف من هذه الذنوب.
  • إن في طلب الرحمة والمغفرة خير من كل الأعمال التي يجمعها الإنسان.
  • لأن هذا هو دعاء الأنبياء الصالحين والملائكة المقربين.

يجب الاجتهاد في جميع ليالي رمضان، كما يجب التكثيف من الأدعية خاصةً في العشر الأواخر، ولا بُد من اقتران طلب العفو بالمغفرة والرحمة، فإن العفو المجرد لا يتضمن المغفرة.

يُعد التسامح من أعظم الشيم التي حث عليها الله – سبحانه وتعالى – ورسولنا الكريم، ففي التسامح الفرج القريب والمخرج من كل ضيق.

تعليقات (0)
إغلاق