أسباب وجود ألم في عظام القفص الصدري الأيسر

أسباب وجود ألم في عظام القفص الصدري الأيسر

ألم عظام القفص الصدري من الآلام المقلقة لأي فرد سواء كانت في الجهة اليسرى أو الجهة اليمنى، لكنها بالتأكيد تستحوذ على حيز من تفكير الإنسان خاصة عند الجهة اليسرى؛ لأنه مكان القلب فأول ما يدور في بال إنسان عند الإحساس بألم هو مشكلات القلب رغم أن ألم القفص الصدري له العديد من الأسباب.

سبب حدوث ألم في عظام القفص الصدري الأيسر

1- وقت الحمل

  • المرأة الحامل بالتأكيد تشعر بألم في كامل جسدها لكن ألم القفص الصدري خاصةً من الجهة اليسرى يكون أكبر من شعور أي ألم آخر ويحدث ذلك الألم بسبب الضغط الذي ينبع من الجنين.
  • الجنين في الرحم يقوم بالتحرك والركل في الأم ومع استمرار نموه يزيد ذلك الألم لأن جسم الأم يساعد الجنين على التمدد والنمو لكن هذا الألم لن يستمر وغير مقلق في تلك الحالة لأنه وقتي وسوف ينتهي بعد الولادة.

2- وجود مشكلة بالطحال

  • أمراض الطحال من الأشياء المسببة لألم القفص الصدري من الناحية اليسرى بسبب التضخم أو انفجاره في بعض الأوقات وغيرها من الأشياء التي يسببها ألم الطحال منها التعب الشديد والنزيف بالإضافة على فقر الدم.
  • كما يحدث لمريض الطحال ألم وتورم في منطقة الصدر الأيسر وعدم الراحة أثناء تناول الطعام وفي تلك الحالة يتم اللجوء إلى الحل الطبي وهو استئصال الطحال.

3- التهاب الغشاء المحيط بالرئة

  • من أسباب حدوث ألم في عظام القفص الصدري حيث يوجد هناك غلاف يحيط بالرئة يطلق عليه غلاف الجنب وعند تعرض هذا الغلاف للالتهابات يحدث وقتها ألم بالجهة اليسرى من الصدر ويكون مصاحب له ألم عند التنفس وألم بالكتف.
  • بالإضافة إلى ضيق التنفس وزيد هذا الألم أثناء المشي والسعال ويكون السعال جاف والعطس لكن مع تناول المضادات الحيوية يمكن التغلب عليه.

4- حرقة المعدة

  • تناول العديد من الأطعمة الدسمة والتي تحتوي على البهارات تجعل المعدة تشعر بحرقة ويوجد ألم الحنجرة وألم بالمنطقة اليسرى من الصدر.
  • كما يصاحب ألم الصدر ضيق وحرقة في المنطقة العليا وطعم مر بالفم ويحدث ألم أثناء تناول الطعام ويمكن تناول أدوية مضادة للحموضة للمساعدة في القضاء عليها.

5- التهاب البنكرياس

  • التهاب البنكرياس له نوعين هو التهاب البنكرياس الحاد والتهاب البنكرياس المزمن وفي الحالتين يحدث ألم في المنطقة اليسرى من الصدر.
  • يصاحب ألم الصدر العديد من العوارض التي يكون سببها ألم البنكرياس مثل ارتفاع درجة الحرارة وتسارع النبض- الإصابة بالإسهال- براز دهني- غثيان وقيء.

4- التهاب التامور

  • هو عبارة عن التهاب النسيج المحيط بالقلب نتيجة البكتيريا والعدوى التي تصيب جهاز المناعة وهو أهم أسباب الإحساس بألم في الصدر من الناحية اليسرى.
  • بالإضافة إلى ألم الكتفين وضيق التنفس وألم أثناء التمدد أو محاولة التنفس بعمق وانخفاض درجات حرارة الجسم.

5- الذبحة الصدرية

من مسببات ألم في عظام القفص الصدري لأنها تمنع وصول الأكسجين بكمية كافية إلى القلب ويشعر المريض وقتها بالتعرق الشديد والدوار وألم في منتصف الصدر وعلى الجانب الأيسر.

6- الغضروف الضلعي

هو عبارة عن التهاب يصيب الغضروف الذي يقوم بربط الضلع بعظمة الصدر ويصاحب هذا المرض العديد من الأعراض والتي منها ألم الصدر من الجهة اليسرى مع ألم الذراعين والكتفين كما يمكن أن يصيب أكثر من ضلع.

لا يفوتك أيضًا: دواعي استعمال ميلوكيسكام (meloxicam) لعلاج هشاشة العظام

ألم في عظام القفص الصدري الأيسر

علاج ألم عظام القفص الصدري الأيسر

1- العلاج الدوائي

  • تناول المسكنات: في بعض الحالات البسيطة التي يمكن أن تكون هي المسبب الرئيسي في ألم الصدر مثل حرقة المعدة أو ألم بسبب التعرض لضغط على عظام الصدر بسبب الحمل عند المرأة أو التعرض لكدمات أثناء اللعب وغيرها.

يمكن استخدام الجل الموضوعي أو مسكن الألم بعد استشارة الطبيب للشعور بالراحة والقضاء على سبب الألم.

  • المضادات الحيوية: تناول الأطعمة بشكل غير صحي يؤدي إلى وجود حرقة وحموضة بالمعدة والتي تكون مسببه للألم الصدري وبالتالي في حالة تناول مضادات الحموضة يزول الألم.
  • أدوية تحت اللسان: يستخدم هذا النوع من الأدوية في حالة الأزمات القلبية أو الذبحات الصدرية التي تحتاج إلى التدخل السريع لتخفيف الألم وإنقاذ المريض.
  • مرخيات الشرايين: تعمل تلك الأدوية على إعادة تدفق الدم بسهولة على القلب عن طريق وضع الدواء تحت اللسان.
  • مسيلات الدم: في تلك الحالة يتناول المريض أقراص أسبرين بسبب قدرتها على تسييل الدم ومنع جلطات الدم.
  • أدوية الاكتئاب: في بعض الحالات يشعر المريض بخوف وهلع من موقف تعرض له وهو سبب من أسباب ألم الصدر فيتم تناول أدوية مضادة للاكتئاب.

2- العلاج السلوكي

  • عدم إجهاد العضلات في ممارسة الرياضة.
  • عدم لعب الألعاب الخطيرة التي تؤدي إلى التواء العضلات أو شدها.
  • استخدام أدوات التمرين بشكل صحيح لمنع تمزق العضلات.
  • وضع الكمادات الباردة في حالة التعرض للإصابة.
  • أخذ حمام ساخن لمساعدة العضلات على الاسترخاء.
  • الابتعاد عن التدخين أو شرب المشروبات الكحولية.
  • عدم تناول أدوية بدون وصفات طبية.
  • تناول المشروبات الساخنة في حالات البرد.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع أحد لعدم نقل العدوى.
  • استخدام البخاخ الموسع للشعب إذا كنت تعاني من ربو أو أي مرض تنفسي.

3- العلاج المنزلي

  • تناول المشروبات الساخنة: يوجد بالمنزل العديد من الأشياء التي يتم استخدامها كموسع للشعب الهوائية والتقليل من ألم الصدر مثل تناول الحلبة وورق الجوافة والتين المجفف والتمر والزبيب.
  • العسل: له العديد من الفوائد والاستخدامات التي تفيد الإنسان سواء كان مصاب بألم صدري أم لا لكنه مفيد في نوبات الربو والتخلص من البرد.
  • البصل: يعمل البصل على قتل البكتيريا والميكروبات التي يمكن أن تصيب الجهاز المناعي وتنتقل للقلب أو الرئة.
  • اليانسون: يستخدم في حالة التهابات القصبات الهوائية والتي تصيب المريض بضيق تنفس وعدم القدرة على البلع والسعال.
  • الزعتر: مفيد جدًا لأنه يعمل كمضاد للسعال والربو ويساعد في طرد البلغم وغازات المعدة ويمكن تناوله بأكثر من طريقة مثل غليه أو تناول ماء الزعتر في مياه الشرب أو تناوله مع الطعام.

لا يفوتك أيضًا: أسماء أفضل حقن مسكنة للآلام العظام

أعراض ألم القفص الصدري الأيسر

1- أعراض ألم الصدر المرتبطة بالقلب

  • الشعور بالألم الذي يزيد مع التحرك.
  • الشعور بالدوار.
  • ضيق التنفس.
  • العرق البارد.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • ضيق الصدر وحرقته.
  • شعور بألم في الكتف والرقبة والظهر.

2- أعراض ألم الصدر الغير مرتبطة بالقلب

  • عند السعال أو التنفسي يشعر المريض بألم.
  • الشعور بألم حسب وضعية الجسم.
  • صعوبة البلع.
  • ارتداد الطعام إلى الفم.
  • شعور بألم يظل لفترة طويلة.
  • عند تغيير وضعية الجسم يحدث ألم.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع مرهم سلوان في تسكين الآلام

الفحوصات المطلوبة لمعرفة أسباب ألم الصدر الأيسر

ألم في عظام القفص الصدري الأيسر

  • التصوير بالأشعة السينية: تعمل تلك الأشعة على تصوير حالة القلب والرئتين والأوعية الدموية.
  • تحاليل الدم: إجراء تحاليل الدم يساعد في معرفة إذا كان هناك بروتينات تسربت إلى الدم نتيجة الإصابة بمرض قلبي.
  • التخطيط الكهربي: يساعد في قياس النشاط الكهربي للقلب وما إذا كانت سرعة القلب في الوضع العادي أو أقل أو أكثر.
  • التصوير المقطعي: تساعد تلك الفحوصات على معرفة إذا كان المريض مصاب بجلطة في القلب أو الرئة أو يوجد لديه تسلخ أورطي.

ألم عظام الصدر من الجهة اليسرى لها العديد من الأسباب بعضها خطير والبعض الآخر قليل الخطورة، لكن يجب في كل الحالات الذهاب على الطبيب للاطمئنان.

تعليقات (0)
إغلاق