ما هي أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

ما هي أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

هناك الكثير من الأمور الصحية التي تشغل بال المرأة المتزوجة، حيث أن الأمراض التي كانت تصيبها قبل الزواج تختلف أعراضها عما بعد الزواج، وهو أمر قد يجهله الكثير من السيدات، خاصة فيما يتعلق بالدورة الشهرية، ويرجع ذلك إلى تغير في هرمونات جسدها.

أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

  • آلام أسفل البطن التي تزداد في الأيام الأولى.
  • آلام في الساقين والظهر.
  • تورم القدمين والساقين، بسبب احتباس السوائل.
  • زيادة الشراهة تجاه الطعام.
  • زيادة في التقلبات المزاجية التي قد تستمر لعدة أيام من الدورة الشهرية.
  • فقدان النشاط و الشغف تجاه النشاطات المختلفة.
  • الحساسية من الضجيج والأضواء العادية.
  • العدوانية والعصبية المفرطة.

أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع تأخر الدورة الشهرية وظهور حب الشباب

أعراض متلازمة ما قبل الحيض “PMS

هذه المتلازمة تصيب الكثير من السيدات، وعادة ما تكون بفترة قصيرة قبل الحيض، وتشمل العديد من الأعراض التي يمكن أن تصاب بها بعض السيدات.

  • الزيادة في الوزن، بسبب احتباس الماء داخل الجسم.
  • تورم في الثديين، مع الشعور بآلام من متوسطة إلى شديدة في بعض الحالات.
  • الصداع، والوهن في الحركة.
  • التقلبات المزاجية المتغيرة.
  • التقلصات المترددة في البطن، والتي يمكن أن تكون مستمرة ويمكن أن تكون على فترات.
  • الآلام المختلفة في الظهر، والمفاصل.
  • الأرق الشديد، أو النوم بكثرة.
  • الشراهة في تناول الطعام، أو عدم الرغبة في الأكل.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، وحدوث إسهال، أو إمساك.
  • حدوث تهيج لحب الشباب عند بعض السيدات.

إرشادات للتخلص من أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

  • استخدام مسكنات الآلام المختلفة التي تساعد على التخفيف من حدة الألم.
  • استخدام الكمادات الساخنة التي يتم وضعها أسفل البطن لتخفيف حدة الألم.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة.
  • الحصول على حمام دافئ يساعد على الاسترخاء.
  • القيام باليوجا، والتأمل.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم.
  • تجنب التدخين المباشر والسلبي.
  • تجنب الأمور التي تزيد من التوتر والقلق الذي يمكن أن يزيد من آلام الدورة لديكِ.
  • التقليل من شرب الكافيين الذي يزيد من التوتر.
  • متابعة مواعيد نزول الدورة، للتجهيز الجيد لها قبل نزولها.

متى تستلزم أعراض الدورة الشهرية الذهاب إلى الطبيب

الآلام التي يمكن الشعور بها أثناء الدورة يمكن أن تهدأ مع أخذ مسكن، والراحة في السرير لحين انتهاء الألم، إلا أن هناك العديد من الأعراض التي تستلزم زيارة الطبيب، لأنها قد تكون مؤشر إلى أمراض أخرى.

  • الآلام أسفل الظهر التي لا يمكن تحملها.
  • الصداع الشديد المفاجئ، مع عدم تحمله.
  • التعب والوهن، بصورة يصعب معها القيام بالنشاطات العادية اليومية.
  • الصعوبة في التنفس.
  • القيء المستمر لأكثر من مرة.
  • النزيف الشديد.

أعراض انقطاع الدورة الشهرية

بعد انتهاء فترة الخصوبة لدى السيدات، يحدث انقطاع الحيض، الذي يمهد لعدم القدرة على الإنجاب، ويحدث للسيدات من عمر 45 إلى 50 عام.

  • الاكتئاب.
  • التغييرات المفاجئة لحرارة الجسم، والتي يمكن أن تظهر على شكل سخونة كبيرة للجسم، التعرق، ازدياد في ضربات القلب، والقلق.
  • انخفاض الرغبة الجنسية، الآلام أثناء الجماع، جفاف في المهبل.
  • الآلام في المفاصل، وهشاشة العظام.
  • الزيادة في الوزن.
  • آلام الثدي.
  • زيادة احتمالية التعرض للجلطات والأمراض المشابهة.

مسببات عدم انتظام الحيض

هناك العديد من العادات التي يمكن أن تتبعها المرأة، فتؤثر على انتظام الدورة لها.

  • الحمل والرضاعة من أبرز الأسباب التي تمنع نزول الدورة الشهرية، ومن المعروف أن الحمل يقوم بتأخير ميعاد الدورة عن وقتها الطبيعي بعد انتهاء الحمل.
  • ممارسة الرياضة المفرطة، وفقدان الشهية المرضي، واضطرابات الشهية تعمل جميعها على حدوث الاضطرابات في الدورة الشهرية.
  • تكيس المبايض، أو متلازمة المبيض المتعدد، بسبب مشكلات في الغدد الصماء.
  • تضخم المبايض.
  • فشل المبايض المبكر، والذي تفقد فيه المبايض وظيفتها الطبيعية قبل بلوغ سن الأربعين، وتسمى هذه المتلازمة بقصور المبيض الأساسي.
  • التهاب الحوض (PID)، عدوى تصيب الحوض، ويمكن أن تتسبب في اضطراب الدورة الشهرية.
  • الأورام الليفية الرحمية غير السرطانية.

لا يفوتك أيضًا: كيف تتعاملين مع زوجك أثناء الدورة الشهرية

إجراءات وقائية من اضطرابات الدورة الشهرية

لتجنب حدوث اضطراب في الدورة الشهرية يمكن اتباع هذه العادات للمحافظة على صحة المبايض، وتجنب المشكلات المختلفة أثناء الحيض.

  • زيارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض خاصة باضطراب الدورة الشهرية.
  • تتبع الدورة الشهرية ومواعيد نزولها.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية، التي يستفيد منها الجسم، بدون تفريط.
  • ممارسة الرياضة بصورة معتدلة.
  • إجراء الفحوصات المنتظمة، للتأكد من عدم وجود مشكلات صحية.
  • الحفاظ على الحالة النفسية، حيث أن الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على انتظامية الدورة الشهرية.

أعراض اضطراب الدورة الشهرية

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تنبئ عن وجود مشكلات في الدورة وانتظامها، ويجب زيارة الطبيب والقيام بالإجراءات المناسبة عند حدوث أي من هذه الأعراض.

  • نزيف الرحم غير الطبيعي، الذي يمكن أن يحدث عند الجماع، أو في فترات سن اليأس.
  • بطانة الرحم المهاجرة، ولا يتم علاجها إلا بالأدوية التي يقوم الطبيب المعالج بكتابتها.
  • توقف الدورة الشهرية لمدة تزيد عن 90 يوم، مع عدم وجود حمل.
  • عدم انتظام الدورة فجأة بعد أن كانت منتظمة.
  • استمرار نزول الدم لأكثر من 7 أيام كحد أقصى.
  • نزول الدم في فترة مبكرة عن الوقت المفروض بغزارة.
  • تأخر الدورة عن الوقت المفروض، حيث أن الفترة المثالية بين كل دورة وأخرى، من 21 يوم إلى 35 يوم.
  • نزول الدم في غير مواعيد الدورة الشهرية، وبين كل دورة والثانية.
  • الشعور بالآلام التي لا يمكن تحملها في الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالحمى الشديدة.

لا يفوتك أيضًا: طريقة حساب الدورة الشهرية المنتظمة

 علاج أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات  

أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

1- تناول المسكنات: يمكن تناول بعض المسكنات التي تساعد على التخفيف من أعراض الدورة الشهرية وألم التقلصات والصداع، مع ضرورة عدم الإكثار منها حتى لا تتسبب في مشاكل صحية على المدى البعيد، ويمكن أخذ هذه المسكنات بدون وصفات طبية.

2- كمادات الماء الساخن: استخدام قربة الماء الساخن على البطن أو أسفل البطن تساعد بشكل كبير على التخفيف من آلام الدورة الشهرية، ويمكن استبدالها بكمادات ساخنة.

3- نظام غذائي المناسب: يوجد بعض الأطعمة التي تسبب الانتفاخات والغازات مثل الأكلات التي تحتوي على زيوت بشكل كبير، أو الأطعمة الحارة وأيضًا الأطعمة التي بها نسبة ملح كبيرة.

4- المداومة على المشروبات الساخنة: هناك بعض المشروبات الساخنة التي تخفف من آلام الدورة بشكل كبير، ومن أهمها مشروب القرفة والبابونج واليانسون.

5- ممارسة الرياضة: عمل بعض التمارين الخفيفة يساعد بشكل كبير في تحسين النفسية والتخفيف من الأعراض التي تسبب آلام في البطن والظهر كما تعمل على تجديد النشاط والطاقة بدلًا من الشعور بالإعياء والخمول طوال فترة الدورة.

متابعة الحالة الصحية الخاصة بك، ومعرفة الأعراض التي تشعرين بها، واتخاذ الإجراءات اللازمة، تجنبك الوقوع في المشكلات المختلفة التي قد تكونين في غنى عنها، وحل المشكلة في بدايتها لعدم حدوث مضاعفات.

تعليقات (0)
إغلاق