متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية

متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ وما هي أهم الإرشادات التي يجب على الأم الالتزام بها بعد العملية القيصرية؟ النوم بعد العملية القيصرية هي الأمنية التي تتمناها كل أم للحصول على بعض الراحة بعد المرور بتلك التجربة الصعبة، لكن ما هي الوضعية الصحيحة للنوم بعد الولادة القيصرية؟ وهل النوم على الجنب أفضل أم الظهر أفضل؟

متى انام على جنبي بعد العملية

متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية

  • يمكن للمرأة بعد الخروج من العملية القيصرية النوم بأي من الوضعيات التي تحب سواء كانت تلك الوضعية بالنوم على الجنب أو النوم على الظهر أو أي وضعية أخرى.
  • المرأة الحامل لا يمكنها النوم على بطنها تلك هي القاعدة الوحيدة المهمة والممنوع على الأم فعلها حتى لا تتسبب بنزيف عند منطقة الجراحة.
  • النوم على الجنب هي ثاني وضعية مفضلة بالنسبة للأم بعد النوم على الظهر بالإضافة على استخدام الوسائد المساعدة في الحفاظ على تناسق وضع العضلات بطريقة محايدة.
  • النوم على الظهر والجانبين يساعد من تخفيف الضغط على منطقة العملية القيصرية كما يوفر للأم رفع الساقين بحرية أو استخدام الوسائد.
  • يمكن النوم على الظهر بزاوية 45 درجة مما يساعد على بقاء مجرى الهواء مفتوح وبالتالي عدم تعرض الأم إلى انقطاع التنفس.
  • النوم على الجانب الأيسر يعمل على تحفيز الدورة الدموية ويسهل عمليات الهضم ويساعد على النهوض من السرير وتخفيف الضغط على منطقة العملية.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة القيصرية

وضعيات النوم بعد العملية الجراحية

1- النوم على الجنب

  • في حالة النوم على الجنب يتم وضع وسادة خلف الأم لتعلم على سند العمود الفقري واستخدامها أيضًا لدعم الكتف والرجلين والركبتين والكاحل.
  • يمكن استخدام وسادة على منطقة البطن للحصول على دعم في تلك المنطقة عند السعال أو الضحك.

2- النوم على الظهر

  • من الوضعيات المفضلة للنوم لأنها لا تسبب أي ضغط على منطقة العملية القيصرية ويفضل النوم في الأيام والأسابيع الأولى من الولادة ويمكن دعم تلك الوضعية بوسادة تحت الركبتين.
  • تكمن المشكلة في تلك الوضعية عند النهوض من السرير لأنها في تلك الحالة تسبب ضغط لذا يجب الدوران على الجانب قبل النهوض ولذلك وضعية النوم على الجانب هو الوضعية المثالية.

3- وضعية الجلوس

من مميزات وضعية الجلوس أنها تسهل عمليتي الرضاعة والنهوض ويمكن استخدام الوسائد بها لمزيد من الراحة ويمكن النوم الزاوية المائلة أو القائمة.

4- رفع الجزء العلوي

وضعية رفع الجزء العلوي من الوضعيات المريحة بالنسبة على عديد من النساء لأنها تعمل على تسهيل التنفس ويتم تنفيذها باستخدام الوسائد عند الرأس والجزء العلوي بالكامل.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع النوم المبكر

تحذيرات الأطباء بعد العملية القيصرية

  • رفع الأشياء الثقيلة: من أهم الممنوعات التي يجب على المرأة التي خضعت للعملية القيصرية تنفيذها فلا يمكن حمل أي شيء أثقل من الطفل الرضيع.
  • الاستحمام: يجب على المرأة التي خضعت للعملية القيصرية معرفة أن الماء من الممنوعات على منطقة الجراحة حتى يأذن لك الطبيب بذلك أو حتى استخدام السدادات القطنية.
  • ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة من الأشياء التي يمكن أن تعمل على فتح الجرح مرة ثانية وعدم التئام الخياطة فيرجى عدم ممارسة الأنشطة الصعبة.
  • النظام الغذائي: محاولة إنقاص الوزن بعد الولادة مباشرًا من التصرفات الممنوعة على الأم حتى لا تحدث مضاعفات ويجب سؤال الطبيب قبل البدء في إتباع أي نظام غذائي.
  • التعرض للماء: يقصد هنا التعرض للماء مثل السباحة في البحر أو حمام السباحة أو حوض الماء الساخن من أجل الاستحمام أو حتى الاستجمام والحصول على بعض الهدوء.
  • صعود الدرج: يفضل في تلك الفترة الحصول على الراحة البدنية وعدم صعود الدرج أو النزول منه وفي حالة الاضطرار يفضل النزول أو الصعود ببطء دون الإسراع أو الجري.
  • العلاقة الزوجية: ممارسة العلاقة الزوجية من الممنوعات في تلك الفترة على الأقل لمدة أسابيع من الولادة حتى يأذن لكما الطبيب بذلك.
  • الجفاف: الحفاظ على الجسم رطب من خلال شرب كميات مناسبة من الماء والسوائل الدافئة لتجنب حدوث إمساك.
  • السعال: الحفاظ على الصحة وتجنب أكل الطعام البارد أو لبس الملابس الخفيفة التي يمكن بسببها التعرض لنزلات برد وينتج عنها سعال وبالتالي تؤثر على الجرح أسفل البطن.

نصائح للحصول على نوم مريح بعد الولادة القيصرية

  • في حالة إحساس الأم بالتعرض إلى ضغط فيمكنها طلب العون من الأصدقاء أو أفراد العائلة الاعتناء بك والطفل الرضيع.
  • تجنب النهوض من السرير بشكل مفاجئ دون الاستعداد لذلك.
  • تجنب النهوض من السرير بشكل متكرر.
  • استخدام الوسائد في مناطق الضغط عند النوم لتجنب الشعور بالألم.
  • مشاهدة التلفاز قبل النوم مباشرة لأنه ينتج ضوء أزرق يقلل من إنتاج هرمون الميلاتونين.
  • استخدام المسكنات بعد استشارة الطبيب.
  • مساعدة الطفل على الحصول على نوم مريح وبالتالي لن يكون هناك سبب للنهوض من على السرير بشكل متكرر.
  • المشي لمسافات قصيرة لتعزيز الدورة الدموية وتقوية العضلات.
  • شرب الماء بكميات مناسبة وتناول الطعام الغني بالألياف.

لا يفوتك أيضًا: قصتي مع اكتئاب الولادة و الكآبة النفاسية

كيفية العناية بالنفس بعد عملية الولادة القيصرية

متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية

  • استخدام الثلج: يمكن استخدام أكياس الثلج على المنطقة التي حدثت بها الجراحة لمدة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة.
  • المناشف الدافئة: تساعد في التخلص من تقلصات المعدة وألم المعدة والذي يسبب بدوره ألم في أسفل البطن.
  • العناية بالجرح: الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة الجرح تساعد على التئام الجروح بصورة أسرع وإبقاء الجرح مكشوف للهواء يحافظ على نظافته إلا إذا كانت أوامر الطبيب غير ذلك.
  • نزيف ما بعد الولادة: من الأفضل في تلك الفترة عدم حمل الأثقال أو الذهاب على العمل أو حتى الأسواق حتى لا يحدث نزيف وأن حدث ذلك في مكان عام على سبيل المثال يمكن المشي ببطء أو التوقف.
  • البعد عن الاكتئاب: المحافظة على الحالة المزاجية الجيدة من ممارسة الأنشطة التي لا تحتاج إلى حركة والعناية بالنفس حتى لا يحدث اكتئاب ما بعد الولادة.
  • العناية بالمنطقة الحساسة: عن طريق استخدام بخاخ يحتوي على ماء دافئ بعد استخدام المرحاض وتجفيفها باستخدام المناشف الدافئة وبطريقة لطيفة والمسح من الأمام إلى الخلف لتجنب نقل الأمراض.
  • تسلية النفس: عن طريق التحدث مع الأصدقاء أو إرسال الرسائل النصية ويمكن لعب ألعاب فيديو مع الأقارب أو الانضمام إلى المجموعات المجتمعية التي تناسب الأم الجديدة والتي تكون مصدر للمعلومات المهمة.
  • الحصول على قسط من الراحة: من خلال النوم في نفس الوقت الذي ينام به الرضيع وبالتالي سوف تحصلي على ساعات من النوم الكافي وضع سرير الطفل بجانب سريرك الخاص وبالتالي لن تنهضي من على السرير إلا في الضروريات.
  • تناول الطعام الصحي: يمكن تناول الشوفان والبقوليات والأرز البني وكلها أطعمة تحتوي على ألياف بالإضافة إلى تناول الخضروات والفاكهة المفيدة.
  • تناول الفيتامينات: يمكن تناول الفيتامينات بعد استشارة الطبيب والتي تحتوي على فيتامين (أ – ج- د – ك) والحفاظ على الجرعات اليومية منها.
  • التعامل مع التغيرات الجسدية: هناك العديد من التغيرات التي تحدث بعد الولادة والتي منها الإمساك لكن يمكن شرب الماء الكافي لتفاديه وهناك التعرق بسبب التغيرات الهرمونية ويمكن علاجها بإبقاء البطانية باردة.

هناك العديد من الوضعيات المناسبة للنوم بعد الولادة القيصرية لكن النوم على الجنب أفضلهم لأنه لا يتسبب في ضغوطات على منطقة الجرح، وعليها المتابعة مع الطبيب حتى تمر هذه الفترة بسلام.

تعليقات (0)
إغلاق