إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة كاملة

إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة كاملة

إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة تُثري كم كونها من أسمى الصفات، والتي يتصف بها الأنبياء والرسل، وهي من الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها الإنسان، والذي لا يمتلكها يفقد من كرامته، حيث لا يجب أن يتصف بها المرأة فقط ولكن الرجال أيضًا.

أفضل ثلاث مقدمات إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة

إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة

الحياء من الإيمان، فهو خلق من مكارم الأخلاق، وهو من أحد أبواب الجنة باب لا يدخله إلا أصحاب الحياء، فالحياء خلق يجب أن يتسم به الرجال والنساء.

يدل على طهارة النفس ويقظة الدين، ويختلف معناه عن الخجل أو الجبن أو الضعف وعدم الثقة وهذا ما يختلط على كثير من الناس، وهو ما يُمكن تعليمه للطلاب عبر الإذاعة مدرسية عن الحياء، والتي يُمكنك تحميلها كاملة الفقرات من هنا.

إذاعة عن الحياء.

لا يفوتك أيضًا: إذاعة مدرسية عن الصحبة الصالحة

المقدمة الأولى

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ثم أما بعد، زملائي الطلبة والطلبات، ابدأ كلامي بتحية الإسلام، فالسلام عليكم يا أحبائي في الله، مع بداية شروق الشمس، وزقزقة العصافير، ومع بداية يوم جديد، نبدأ أول فقرات الإذاعة المدرسية، والتي هي إذاعة عن الحياء.

فالحياء صفة نبيلة لا يتصف بها إلا الأشخاص التي تتمتع بخلق حسن واخلاق طيبة، وسوف نتعرف اليوم على فقرات هذه الإذاعة والطالب/ة: …

المقدمة الثانية

صباحكم مشرق ومليئًا بالسعادة، اذاعتنا اليوم تناقش أهم الصفات، وهي إذاعة عن الحياء، فالحياء خلق رفيع، فهو صفة تجمع بين كل فعل بديع وترك كل شيء بذيء، فهو أحد شعب الإيمان، نتناول أهمية الحياء في فقراتنا التالية.

المقدمة الثالثة

إذاعة اليوم عن الحياء، فمن حياء المسلم أن يعزل لسانه من الخوض في الباطل وأن يعزل شعوره عن كل ما هو حرام، وحياء المؤمن يجعله لا يعرف طريق للكلام الفاحش ولا التصرفات السيئة، ونستعرض ذلك في فقراتنا التالية.

القرآن الكريم لإذاعة مدرسية عن الحياء

خير ما يُبدأ به اليوم هو القرآن الكريم، بآيات الذكر الحكيم، هي التي تُثبت أن الحياء صفة جُبلت البشرية على الامتثال بها منذ القِدم.

“إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ” (27) سورة البقرة.

“فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ۚ فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ ۖ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ” سورة القصص (25).

الحديث الشريف لإذاعة مدرسية عن الحياء

الحياء هو حياة القلب، وقلة الحياء هو من موته، فالحياء شريعة جميع الرُسل عليهم السلام جميعًا، وهو حقيقة سوف تقودك إلى الجنة.

في السيرة النبوية الشريفة، هناك أحاديث كثيرة تم ذكرها للحث أيضًا على التجمل بصفة الحياء.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لكلِّ دينٍ خُلقٌ وخلقُ الإسلامِ الحياءُ، من لا حياءَ له لا دينَ له”.

عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما كانَ الفحشُ في شيءٍ إلَّا شانَه وما كانَ الحياءُ في شيءٍ إلَّا زانَه”.

عن ابى هريرة رضى الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “الإِيمانُ بضْعٌ وسَبْعُونَ، أوْ بضْعٌ وسِتُّونَ، شُعْبَةً، فأفْضَلُها قَوْلُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَدْناها إماطَةُ الأذَى عَنِ الطَّرِيقِ، والْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمانِ”.

عن أبى سعيد للخذري قال: ” كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَشَدَّ حَيَاءً مِنَ العَذْرَاءِ في خِدْرِهَا، وَكانَ إذَا كَرِهَ شيئًا عَرَفْنَاهُ في وَجْهِهِ”.

“الْحَياءُ لا يَأْتي إلَّا بخَيْر ٍفَقالَ بُشيرُ بنُ كَعْبٍ: إنَّه مَكْتُوبٌ في الحِكْمَةِ: أنَّ منه وقارًا، ومِنْهُ سَكِينَةً، فقالَ عِمْرانُ: أُحَدِّثُكَ عن رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وتُحَدِّثُنِي عن صُحُفِكَ”.

الكلمة الصباحية عن الحياء

تُبدأ الإذاعة بأفضل الكلمات الراقية، والمرشدة للصواب، والتي تُثري من قيمة الحياء في نفوس الطلاب.

  • خلق الله الإنسان على فطرة الحياء؛ وذلك لكي يبعده عن الذنوب والمعاصي.. يرانا في كل مكان، فعندما تفعل الأفعال البذيئة تضيع في الآخرة وتذوب مثل الشمعة المشتعلة.
  • الحياء من أمثلته ستره عورة الجسد، ميل الإنسان لجعل حياته خاصة به، وجعلها بعيدة عن الأنظار.
  • إن الحياء صفة يجب الاتسام بها؛ اتباعًا لتعاليم الإسلام، وهي التي حثنا الله للتمسك بها، ولا يجب التخلي عنها تحت مُسمى التحضر والانفتاح.
  • يُعد الحياء حث الأنسان للتقرب من الله تعالى، والبعد كل البعد عن ارتكاب المعاصي، ويكون الحياء جزءًا من العقيدة.
  • الحياء له مميزات، فمن استحى من الله سبحانه وتعالى ستره في الدنيا والآخرة، وأبعد عنه كل شيء سيء أو يضره.
  • صفة الحياء تُبعدك عن الذنوب والفواحش، وتقربك أكثر إلى الطاعات، وترشد إلى طريق الصواب، تأمرك بالمعروف، وتنهيك عن المنكر، والتحلي بمكارم الأخلاق.

لا يفوتك أيضًا: إذاعة مدرسية عن الرسول محمد كاملة بالعناصر

الحكمة المدرسية لإذاعة عن الحياء

نأخذ الحكمة من أفواه الحكماء، فهي خلاصة جميع تجاربهم في القِدم.

المتبني قَد كانَ يَمنَعُني الحَياءُ مِنَ البُكا… فَاليَومَ يَمنَعُهُ البُكا أَن يَمنَعا.
أرسطو الحياء زينة للشباب، لكنه عيب على كبر السن.
أنيس منصور الوردة التي يشمها الكثيرون تفقد عبيرها.
عليّ بن أبي طالب قُرِنَت الهيبة بالخيبة، والحياء بالحرمان.
أبو منصور الثعالبي  من يستحيي من الناس ولا يستحيي من نفسه فلا قدر لنفسه عنده.
لقمان الحكيم إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه.

هل تعلم لإذاعة مدرسية عن الحياء

لزيادة معلومات الطلاب يجب جعلهم يتجولون في حديقة المعلومات لقطف ثمرة تُثري لديهم قيمة هذا العلم وتأثيره.

  • خلق الإسلام في حياة المرء.
  • من جمال المرأة هو حياؤها.
  • الحياء دليل على شدة الإيمان.
  • الحياء تكافئ بها في الآخرة بالجنة.
  • صفة من صفات الرسول صلى الله عليه وسلم هي الحياء.
  • من أكثر الناس حياءً من أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو الصحابي عثمان بن عفان (رضى الله عنه).

فقرة الشعر عن الحياء للإذاعة المدرسية

الشعر هو من الكلمات الجميلة والتي تعبر عن مشاعرنا وأحلامنا، وهي التي تترك في نفوس الطلاب حبًا لصفة الحياء.

من قصيدة مترف عقل الحياء لسانه لابو نواس:

وَمُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لِسانَهُ

فَكَلامُهُ بِالوَحيِ وَالإيماءِ

لَمّا نَظَرتُ إِلى الكَرى في عَينِهِ

قَد عَقَّدَ الجَفنَينِ بِالإِغفاءِ

حَرَّكتُهُ بِيَدي وَقُلتُ لَهُ اِنتَبِه

يا سَيِّدَ الخُلَطاءِ وَالنُدَماءِ

حَتّى أُزيحَ الهَمَّ عَنكَ بِشُربَةٍ

تَسمو بِصاحِبِها إِلى العَلياءِ

فَأَجابَني وَالسُكرُ يَخفِضُ صَوتَهُ

وَالصُبحُ يَدفَعُ في قَفا الظُلَماءِ

إِنّي لَأَفهَمُ ما تَقولُ وَإِنَّما

رَدَّ التَعافي سَورَةُ الصَهباءِ 

قصيدة يا بنتي إن أردت آية حسن لعلى الجارم:

يَابَنْتِي إِنْ أردْتِ آيةَ حُسْنٍ

وجَمالاً يَزِينُ جِسْماً وعَقْلاَ

فانْبِذِي عادةَ التَّبرجِ نَبْذاً

فجمالُ النُّفوسِ أسْمَى وأعْلَى

يَصْنَع الصّانِعُون وَرْداً ولَكِنْ

وَرْدَةُ الرَّوض لا تُضَارَعُ شَكْلا

صِبْغَةُ اللّهِ صِبْغَةٌ تَبْهَر النَّفْـ

ـسَ تعالى الإلَهُ عَزّ وجَلاّ

ثمَّ كُوني كالشَّمس تَسْطَع لِلنَّا

سِ سَواءً مَن عَزّ مِنْهُم وَذلاّ

فامْنَحِي المُثْرِيَاتِ لِيناً ولُطْفاً

وامْنَحِي البائساتِ بِرّاً وفَضْلا

زِينَةُ الوَجْه أَن تَرَى العَيْنُ فيه

شَرَفاً يَسْحَرُ العُيُونَ ونُبْلا

واجعَلِي شيِمةَ الْحَيَاءِ خِماراً

فَهْوَ بِالْغَادة الكَريمةِ أَوْلَى

ليس لِلْبِنْت في السَّعادة حَظُّ

إن تَنَاءَى الحياءُ عَنْها ووَلَّى

والْبَسِي مِنْ عَفَاف نَفْسِكِ ثوْباً

كلُّ ثَوْب سِوَاه يَفْنَى ويَبْلَى

وإذا ما رأَيتَ بُؤْساً فَجُودِي

بدُموع الإِحْسَان يَهْطِلْن هَطْلا

فدُمُوع الإِحسان أَنْضَر في الْخدّ

وأَبَهى من اللآلِي وأَغْلَى

الدعاء بإذاعة مدرسية عن الحياء

قبل انتهاء فقرات الإذاعة، فإن من العبادات القيمة هو الدعاء، حيث قال الله تعالى: “ادعوني استجب لكم”.

اللهم ربنا لك الحمد حتى ترضى، انت رب السماوات، ورب الأرض، ورب العرش العظيم، أنت نور السماوات والأرض، ووعدك حق، وقولك حق، والجنة حق، والنار حق.

اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت اغفر لنا ما قدمنا، وما أخرنا، وما أسررنا، وما أعلنا فإنه لا إله غيرك، وإنك على كل شيء قدير.

نستغفرك يا ربنا من كل الذنوب والخطايا، ونتوب اليك ونؤمن بك، ونتوكل عليك، ونثنى عليك الخير كله، اللهم يا واصل المنقطعين أوصلنا إليك، اللهم هب لنا منك عملًا صالحًا يقربنا إليك.

اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك.

اللهم أحسن وقوفنا بين يديك، ولا تخزنا يوم العرض عليك.

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا، وعذاب الآخرة.

يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام اجعل في قلوبنا نورًا، وفى أسماعنا نورًا، وفى أبصارنا نورًا، وفى قبورنا نورًا.

اللهم واجعل لنا نورًا من نورك العظيم فأنت نور السماوات والأرض يا رب العالمين.

لا يفوتك أيضًا: إذاعة مدرسية عن القيم الإسلامية كاملة

خاتمات الإذاعة المدرسية عن الحياء

إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة

يجب أن تكون الخاتمة الإذاعية مُنمقة وبسيطة، تُلخص كل ما جاء في الإذاعة من إثراء لموضوع الحياء.

الخاتمة الأولى

إلى هنا.. قد دقت عقارب الساعة، لتشير بأننا قد انتهينا من فقراتنا الإذاعية، وآملين من الله عز وجلٌ أن نكون قد وفقنا في توصيل الكثير من المعلومات المفيدة والمنيرة إلى عقولكم.

تحية طيبة إليكم من القلب أساتذتي ومعلمينا الأفاضل، وزملائي الكرام، ونشكركم على حسن استماعكم، والسلام عليكم، وإلى اللقاء أفضل غدًا إن شاء الله.

الخاتمة الثانية

وصلنا وإياكم إلى ختام جولتنا الطيبة بإذاعتنا لليوم، كانت بين حدائقنا، وثمار أفكارنا ومعلوماتنا، بعد أن انتهينا من جميع فقراتنا، وسمعنا ما يُريح القلب من آيات قرآنية.

لا يسعنا أحبتنا الكرام إلا أن ندعو الله لنا ولكم التوفيق الذي جمع شملنا، وهذا وقت الوداع حان.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كان معكم الطالب/ة: …..

في الختام نشكركم على حسن الاستماع، وإلى لقاء غدًا إن شاء الله في إذاعة جديدة.

في ختام الحديث عن إذاعة مدرسية عن الحياء والعفة يجب أن يتحلى الجميع بصفة الحياء، مما يجعل منك إنسانًا راقيًا بأخلاقك ومهذبًا، وتجعلك تستحي من الخالق سبحانه وتعالى، وتعرف أنه يراقب كل أفعالك ، فلا تفعل كل ما يغضبه.

تعليقات (0)
إغلاق