من هي داليا زيادة ولماذا تساند دولة إسرائيل ؟

من هي داليا زيادة ولماذا تساند دولة إسرائيل ؟

القضية الفلسطينية هي صراع تاريخي وإنساني بين الشعب الفلسطيني ودولة إسرائيل، نشأ منذ عام 1897 مع ظهور الحركة الصهيونية، وتفاقم بعد إعلان قيام دولة إسرائيل عام 1948، ويتمثل في مطالبة الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على كامل أراضي فلسطين التاريخية، ورفض دولة إسرائيل لهذه المطالب.

من هي داليا زيادة ولماذا تساند اسرائيل؟

داليا زيادة ناشطة مصرية في مجال حقوق الإنسان والسياسة، ولدت في 2 يناير 1982 في القاهرة في مصر، درست العلاقات الدولية والأمن الدولي في كلية فليتشر للقانون والدبلوماسية في جامعة تافتس في الولايات المتحدة.

اشتهرت زيادة بدورها المركزي في حركة المجتمع المدني التي بدأت ثورة مصر عام 2011 ضد نظام مبارك، وتم تسميتها من قبل CNN كواحدة من ثمانية عوامل للتغيير في الشرق الأوسط، ومن قبل The Daily Beast كواحدة من أكثر النساء شجاعة في العالم لمدة عامين متتاليين.

بعد الثورة، عملت زيادة كمديرة تنفيذية لمركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية ومديرة إقليمية لمنظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي، وحاليًا تتولى إدارة مركز دراسات الديمقراطية الحرة، وكذلك مركز ميم لدراسات الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

بالإضافة إلى ذلك، فإن داليا عضو في لجنة العلاقات الخارجية في المجلس القومي للمرأة في مصر وتركز زيادة عملها على تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في مصر والشرق الأوسط، وهي تكتب وتحدث علناً عن هذه القضايا، وتشارك في جهود المناصرة والضغط.

في عام 2019، تم اعتقال زيادة من قبل الحكومة المصرية بتهمة “التحريض على العنف”، تم إطلاق سراحها بكفالة بعد بضعة أسابيع، لكنها لا تزال قيد التحقيق.

من هي داليا زيادة

ما هي ديانة الناشطة داليا زيادة

ولدت داليا زيادة في أسرة مسلمة، والدها ضابط مهندس أسلحة وذخيرة في القوات المسلحة المصرية، ووالدتها معلمة لغة عربية.

ومع ذلك، فقد أعربت زيادة في بعض تصريحاتها عن آرائها الليبرالية بشأن الدين، بما في ذلك دعمها لفصل الدين عن الدولة وحرية المعتقد.

في مقابلة عام 2019 مع قناة الجزيرة، قالت زيادة:

“أنا مسلمة، لكنني أؤمن بفصل الدين عن الدولة، أعتقد أن الدين هو أمر شخصي يجب أن يمارسه الناس في منازلهم، وليس في الأماكن العامة”

فيما يلي بعض الأمثلة على تصريحات داليا زيادة بشأن الدين:

“أنا أدعم حرية المعتقد، أعتقد أن كل شخص لديه الحق في اختيار دينه أو معتقده الخاص.” (مقابلة مع صحيفة الأهرام، 2020)

“أعتقد أن الدين يجب أن يكون قوة للخير في العالم، يجب أن يكون مصدرًا للإلهام والتقوى، وليس للكراهية والعنف” (مقال في صحيفة المصري اليوم، 2022)

لماذا تساند داليا زيادة اسرائيل؟

داليا زيادة تساند إسرائيل لأسباب عدة، منها:

  • اعتقادها بأن إسرائيل دولة ديمقراطية، وأنها شريك مهم لمصر في مكافحة الإرهاب.
  • معارضتها للإسلام السياسي، وتعتقد أن إسرائيل هي الحصن الوحيد ضد صعود الحركات الإسلامية المتطرفة في المنطقة.
  • إيمانها بأن السلام بين إسرائيل والفلسطينيين هو الهدف النهائي، وأن إسرائيل يجب أن تكون شريكة في عملية السلام.

في مقابلة أجرتها مع معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي (INSS) في عام 2022، وقالت زيادة:

“إسرائيل هي دولة ديمقراطية ناجحة، وهي شريك مهم لمصر في مكافحة الإرهاب، أنا أؤمن بأن السلام بين إسرائيل والفلسطينيين هو الهدف النهائي، وأن إسرائيل يجب أن تكون شريكة في عملية السلام”

وقد تعرضت زيادة لانتقادات واسعة من قبل المصريين، الذين يعتقدون أن دعمها لإسرائيل هو خيانة للمصالح المصرية، وقد اتهمت الحكومة المصرية زيادة بأنها “جاسوسة إسرائيلية” ومع ذلك، ترفض زيادة هذه الانتقادات، وتؤكد على أنها تدعم إسرائيل من أجل مصالح مصر والمنطقة.

اطلع على: من هي ياسمين الجيلاني وكم عمرها

آراء داليا زيادة حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

داليا زيادة تعتقد أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني هو نزاع قديم ومعقد، وأن هناك مسؤولية مشتركة على كلا الجانبين من أجل تحقيق السلام.

تعتقد زيادة أن إسرائيل ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بما في ذلك الاستيطان والضم والاعتقال التعسفي والتمييز كما تعتقد أن إسرائيل تتحمل مسؤولية الصراع، لأنها هي التي احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة في عام 1967.

ومع ذلك، تعتقد أيضًا أن الفلسطينيين ارتكبوا انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد الإسرائيليين، بما في ذلك الهجمات الإرهابية والتحريض على العنف كما تعتقد أن الفلسطينيين يتحملون أيضًا مسؤولية الصراع، لأنهم رفضوا العديد من عروض السلام الإسرائيلية.

تعتقد زيادة أن الحل الوحيد للصراع هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، كما تعتقد أن إسرائيل يجب أن تتخلى عن جميع المستوطنات في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأن تسمح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم.

تدعم زيادة عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وتعتقد أن إسرائيل يجب أن تكون شريكة في هذه العملية كما تعتقد أن المجتمع الدولي يجب أن يلعب دورًا في الضغط على كلا الجانبين من أجل التوصل إلى اتفاق سلام.

اطلع على: من هي زوجة محمد بن راشد آل مكتوم

لقاءات تلفزيونية للناشطة داليا زيادة

داليا زيادة ناشطة حقوقية مصرية معروفة بنشاطها في مجال حقوق المرأة والقضاء على العنف ضد المرأة، وقد ظهرت في العديد من البرامج التلفزيونية للتحدث عن القضايا التي تدافع عنها.

  • في عام 2022، ظهرت زيادة في برنامج “اللقاء” على قناة العربية الحدث للتحدث عن حملة “أنا ضد العنف ضد المرأة” التي أطلقتها، في المقابلة  قالت زيادة إن العنف ضد المرأة هو مشكلة خطيرة في مصر، ويجب على الجميع العمل لوقفه.
  • في عام 2021، ظهرت زيادة في برنامج “صباح الخير يا مصر” على قناة التلفزيون المصري للتحدث عن قانون الأحوال الشخصية الجديد في مصر، في المقابلة  قالت زيادة إن القانون الجديد لا يلبي احتياجات المرأة المصرية، ويجب تعديله.
  • في عام 2020، ظهرت زيادة في برنامج “الحكاية” على قناة MBC مصر للتحدث عن قضية مقتل فتاة مصرية على يد زوجها، في المقابلة قالت زيادة إن قضية مقتل هذه الفتاة هي مثال على العنف ضد المرأة الذي يحدث في مصر كل يوم.

اطلع على: من هي سناء الصانع زوجة معن الصانع ؟ السيرة الذاتية

الأسباب الرئيسية لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين

الأسباب الداخلية:

  • العامل الأمني: ترى إسرائيل أن احتلالها للأراضي الفلسطينية هو أمر ضروري من أجل أمنها القومي، حيث تدعي أن وجود مناطق أمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة يحميها من الهجمات الفلسطينية.
  • العامل السياسي: ترى إسرائيل أن احتلالها للأراضي الفلسطينية يمنح لها ميزة سياسية في التفاوض مع الفلسطينيين، حيث تدعي أن لديها أوراق قوة يمكنها استعمالها للضغط على الفلسطينيين للقبول بشروطها.
  • العامل الاقتصادي: يستفيد الاقتصاد الإسرائيلي من الاحتلال، حيث تسيطر إسرائيل على الموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية، كما تستفيد من العمال الفلسطينيين الذين يعملون في قطاعات مختلفة في الاقتصاد الإسرائيلي.

الأسباب الخارجية:

  • الدعم الأمريكي: تلعب الولايات المتحدة دورًا رئيسيًا في استمرار الاحتلال الإسرائيلي، حيث تدعم إسرائيل سياسيًا وعسكريًا.
  • الخوف من الإرهاب: يخشى العديد من الدول العربية والإسلامية من أن يؤدي إنهاء الاحتلال الإسرائيلي إلى تفاقم الإرهاب في المنطقة.
  • المصالح الدولية: تهتم العديد من الدول بمصالحها الخاصة في المنطقة، ولا تريد أن تتسبب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في زعزعة استقرار المنطقة.

من هي داليا زيادة

اطلع على: من هي زوجة الفنان خالد الشاعر؟

تعليقات (0)
إغلاق