عيد الميلاد المجيد


عيد الميلاد المجيد هو يعتبر ثاني أعياد الرب الكبيرة، ويعتبر  مصدر للنعم وأيضًا للبركات، بل تحققت النبوءات فيه وتحققت المواعيد الإلهة، وكشف في هذا العيد العديد من الحقائق الروحانية ومحت أي ظلام بها.

يهنئ المسيحيون بعضهم البعض بمناسبة عيد الفصح المجيد، لأن بعض الناس لا يستطيعون التواصل إلا بالحروف، وهذا العيد من أهم الأعياد الدينية للمسيحيين وله قيمة دينية كبيرة، فهم يزورون الكنائس يصلون في الكنائس.

يجب أن تكون جديدًا ومميزًا في هذا العيد، لأنك يجب أن تزين عيدك وتفرح بميلاد الرب المجيد يسوع الناصري، جاء ابن الحب يحررنا من الألم والمعاناة ويغرس روح المحبة والحنان في قلوبنا، جاء الحبيب يجعلنا سعداء، طفل بقلب نقي ولطيف مليء بالمودة والحب والرحمة، وجه مستنير مليء بالنور واللطف، وزوج من الأيدي الكبيرة المليئة بالحنان واللطف والمساعدة، وسنة مليئة بالأفكار الإبداعية المتواضعة تأتي في هذا العالم، يسوع دائما معنا.

يبحث بعض الأشخاص عن طريقة لتنزيل النتيجة القبطية، ويمكن تنزيل التطبيقات والبرامج من خلال متجر الهواتف المحمولة للتعرف على تاريخ الأعياد المسيحية للعام الجديد والتعرف على الإجازات الرسمية للجهات الحكومية وأماكن العمل المختلفة، التقويم القبطي والكرة الأرضية مرتبطان بالزمن الفلكي بحيث يتبع دورة النجوم.