قبيلة بنو تميم


هي من القبائل العربية التي كانت موجودة في الجاهلية ومازالت موجودة حتى الآن، تسكن في شمال نجد، والدهناء، واليمامة في المملكة العربية السعودية وهذا هو موطنها الأصلي كذلك فهي توجد في الكويت والعراق والبحرين وقطر، وهي تعد من أكبر الجماجم العربية. 

وقبل الإسلام كانوا من أهل البادية ولهم الكثير من المعارك بين معظم القبائل مثل قبيلة بكر بن وائل، هوازن، وغطفان ومذحج وغيرها، كما أن من أقرب القبائل نسبا لها هم قبيلة مزينة، ضبة، هذيل، بني أسد، وكنانة، ولقد اشتهرت هذه القبيلة بالفصاحة في الإسلام وقبله، فلقد كانوا من أعرب القوم. 

كما أنها من القبائل التي امتدحها النبي في العديد من المواقف، وقد ذكر ان رجالها سيكونون الأشد على المسيح الدجال عند نهاية الزمان، وهم أنشد الناس قتالا، وتنتمي لها الكثير من العوائل مثل عائلة “آل ثاني” حكام قطر وهم المؤسسون لها، “آل عياده” وهم حكام قفار، وأمراء الغزاله، أمراء روضة سدير، آل ماضي، أمراء القصيم. 

ويوجد آل الشيخ وهم نسل الشيخ “محمد بن عبد الوهاب” من أهل الإفتاء في السعودية، آل كنعان وهم شيوخ تميم في مدينة البصرة وغيرهم الكثير من العوائل، ويوجد بها العديد من الرجال الذين اشتهروا بالعلم الشرعي من أمثال الشيخ “محمد بن عبد الوهاب” والإمام “محمد بن سعود”، وغيرهم الكثير من أهل العلم.